الانهيار الكبير

Posted: February 7, 2014 in محمد عبد المولى

الانهيار الكبير

اسباب قيام وسقوط وحدة مصر وسورية

محمد عبد المولى

مقدمة عامة

كيفية دراسة تجربة الوحدة والانفصال

هل يجب على الفكر القومي أن يلتزم، في دراسته لتجربة الوحدة، بمجرد التصوير التاريخي لهذا الحدث ويقتصر على هذه المسؤولية التاريخية الخاصة، متناولا جوانبها العلمية فقط؟ أم يجب أن يتجاوز ذلك التصوير التاريخي لتلك الظاهرة متجهاً الى فهم التجربة ، ومعبراً في نفس الوقت عن معاناة الحس القومي الذي يقوم بالدرجة الأولى على فعل تقييمي؟

أن التصوير التاريخي فعل تسجيلي وصفي بحت. أما التصوير التقييمي فهو الخط الذي يمكن اتباعه في دراسة ظاهرة وحدة 1958. وهذا الخط يحمل في ذاته فهما قياسيا تقييميا في المقام الأول. اذ أنه هو الذي يكشف عن بقية التطور الكلي بما فيه من عوامل سلبية وعوامل ايجابية، تمتزج مع بعضها البعض موجهة حركة التغيير نحو الأهداف التي تطرحها فكرة القومية العربية، والوحدة أهم هدف آني لها.

وعلى ذلك فإهمال ذكر الأحداث التاريخية بترتيبها الزمني الصارم، يقابله تسجيل لأهم الأحداث لابراز الاتجاهات التي سادت في دولة الوحدة.

ذلك أن الوحدة التي قامت عام 1958 هي جزء من الثورة العربية الشاملة، هذه الثورة التي تتجه الى إنشاء المستقبل العربى، وتطرح نفسها كأداة للتاريخ العربي، ولا بد لها اذن من أن تعرف كل ما يعيق طريقها من الأدوات التي تحارب وصولا الى نقاط الضعف والوهن التي تصيبها، ” أو من غرور وخداع للنفس “.

ومن كتبوا التاريخ العربى تجاوزوا وتجاهلوا ذكر العيوب، ودأبوا على الخوف من النقد، ولم تعلمنا عصور الانحطاط الا ذلك الكذب المنظم تحت ستار أخلاق النفاق، فنحن إما ألا نرى الا الخير كله، وإما ألا نرى الا الشر كله “.

انطلاقا من الفكرة السابقة فان بحثنا سيقتصر على ذكر الحوادث بترتيبها الزمني بالقدر الذي تخدم الفكرة الأصلية في طرحنا موضع الوحدة والانفصال على أساس تقييمي بحت. ولم نكن لنتبع هذا المنهج الجدلي لو لم يقع المؤرخون العرب والأجانب، على حد سواء بمغالطة خطيرة جدا، وهي أنهم حاولوا أن يؤرخوا بعد فشل التجربة، أي نكسة الوحدة وقيام الانفصال، لسنوات  الوحدة، وسجلوا تاريخهم محوّرين فيه ومحولين الظاهرة الى قانون عام ينطبق على المستقبل العربي كله جملة وتفصيلا . نقصد أنهم حولوا ظاهرة الانفصال- وهي بلا أدنى شك عرضية وزائلة- الى قانون عام لفشل الوحدة التي قامت عام 1958، وبالتالي لأية وحدة ستقوم مستقبلاً

ان حركة التاريخ، وفي أحيان كثيرة، لا تكون تكرارا على الاطلاق ، بل وغالباً ما تكون تجاوزاً لحدث قائم .. وهكذا كان الانفصال تجاوزاً مؤقتاً وعرضياً لواقعة الوحدة.

ولم يكن الإنفصال أكثر من لحظة توقف لمسيرة طويلة للتاريخ العربي المعاصر والحديث. فمواقف الفشل و النكسات التي ألمت بالأمة العربية، هزت واقعها ونبشت في جذورها التاريخية والفكرية والحضارية، مستطلعة عن امكانيات جديدة تهديها طريق الخلاص، فصدمة الفشل تدفع  لدى الشعوب الحية الى شئ من الدهشة الحزينة، الدهشة الممزوجة بالخوف. وعند ذلك لا بد أن تنبثق التساؤلات ثانية. ولن تنال هذه التساؤلات الأسباب المباشرة، بقدر ما تطرح الموقف الكلي لإنسان الحضارة على بساط اعادة النظر. فكما قيل أن الفلسفة نشأت من تأمل الموت، كذلك يمكن القول أن معرفة الذات تبدأ من توقف العمل، من النكوص والارتداد، من الفشل ذاته “.

فالوحدة ، وإن كانت جزئية، قد قامت، والانفصال أصبح واقعا ملموساً في حياة الأمة العربية، واصطحب، معه موقف الدهشة الممزوج بالكثير من عوارض الخوف على مستقبل الأمة العربية، وقد طرح بالفعل الموقف الكلي لانسان الواقع العربي المعاصر. وبدأ الناس يدرسون الذات العربية، كل ذلك لتوقف العمل، بمعنى لتوقف الوحدة، وان مرحليا ، بارتدادها بفعل عوامل داخلية وخارجية الى حركة انفصالية. فهل الانفصال بحد ذاته تعبيراً عن فشل الوحدة والتجربة ؟

أم أن الوحدة شيء حي بذاته، والانفصال لحظة توقف اصطناعية لدم يسير في جسد الأمة العربية؟ وهل الخطأ في الوحدة كفكرة، أو الخطأ في الوحدة التي قامت عام 1958 كتجربة وتطبيق؟

الرد على الأسئلة السابقة يتحدد بالاجابة على أسئلة أخرى هي :

1- ما هي العوامل الخارجية والداخلية، التي أدت إلى قيام الوحدة متمثلة في الجمهورية العربية المتحدة في الثاني والعشرين من فبراير (شباط) عام 1958؟

2- كيف سارت الأمور داخل الدولة الوحدوية ومن حولها أثناء عمرها؟ وكيف واجهها العالم؟

3- ما هي العوامل التي أدت الى الانفصال قي الثامن والعشرين من سبتمبر (ايلول) عام 1961؟.

الكتاب بمضمونه الكلي يرد على الأسئلة الثلاثة السابقة.

                                                           محمد عبد المولى الزعبي

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s